وزارة الحج تودِّع التعاملات الورقية إكمالاً لتحوُّلها للحكومة الإلكترونية

15-05-1437 -24-02-2016

ودّعت وزارة الحج المعاملات الورقية، بعد أن أطلقت مؤخراً برنامج جديداً للاتصالات الإدارية تحت إسم نظام (راسل)، البرنامج يهدف إلى تحويل المعاملات من ورقية إلى إليكترونية؛ لتصبح وزارة الحج "وزارة بلا ورق"

ودّعت وزارة الحج المعاملات الورقية، بعد أن أطلقت مؤخراً برنامج جديداً للاتصالات الإدارية تحت إسم نظام (راسل)، البرنامج يهدف إلى تحويل المعاملات من ورقية إلى إليكترونية؛ لتصبح وزارة الحج "وزارة بلا ورق"، وسيؤدي البرنامج للتسريع بالتحوّل نحو تطبيقات الحكومة الإلكترونية، وزيادة تفعيل المعاملات المعتمِدة على التقنية في مختلف أعمال الوزارة.

 وزير الحج الدكتور بندر حجار أشاد بتحقيق هذه الخطوة التطويرية الهامة، لافتاً إلى أن من شأنها الارتقاء بخدمات الوزارة المقدمة لضيوف الرحمن من حجاج ومعتمرين وزوّار، إضافة للأجهزة الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص ذات الصلة بأعمال الحج، مشيراً إلى أن برنامج (راسل) هو استكمال للعديد من المبادرات والبرامج التي أطلقتها الوزارة، وتم تنفيذها في مختلف قطاعاتها في السنوات الأخيرة، وكان لها أكبر الأثر في الإسراع بالتحول نحو معاملات الحكومة الإليكترونية، لافتاً إلى أن وزارة الحج فرغت من الربط الإلكتروني بين جميع فروعها على مستوى المملكة.

وعبّر الوزير حجار بهذه المناسبة عن سعادته واعتزازه بتحقيق هذا النقلة النوعية التي تأتي ضمن الخطط الإستراتيجية للوزارة، مضيفاً بأن البرنامج الجديد هو إكمال لمنظومة الربط الاليكتروني الخارجي الذي يربط بين وزارة الحج، وبين كلٍ من وزارة الداخلية ووزارة الخارجية، إضافة لشركات ومؤسسات العمرة، ونحو 3000 شركة ووكالة سياحية حول العالم، مضيفاً بأن الوزارة تعمل حالياً على استكمال المسار الاليكتروني للحجاج القادمين من الخارج والذي يربط جميع مكاتب شؤون الحجاج ( بعثات الحج) سابقاً مع الوزارة.

 

وختم وزير الحج حديثه مشيراً إلى أن توسُّع الوزارة في استخدام التقنية ينطلق من الالتزام بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز- يحفظه الله-، وعدم استخدام الورق نهائياً في الاتصالات، وهو ما يعكس النجاح في تحويل التطلعات إلى واقع، وملامسة التقنية بكل أبعادها في مختلف الأعمال؛ معبراً عن أمله في أن تمضي جميع أعمال وبرامج وخدمات وزارة الحج بصورة إليكترونية وبمستوى متميز.

 من جانبه، كشف مستشار الوزير والمشرف العام على تقنية المعلومات المهندس هشام حمامي أن قسم الحاسب الآلي ولجنة تيسير أعمال الحاسب الآلي بالوزارة، قد بذلا جهوداً كبيرة؛ كان لها بالغ الأثر في الإسراع لإكمال هذا البرنامج، بعد التأكد من فاعليته ودقته في تحقيق النتائج المُرضية التي تطمح الوزارة لتحقيقها؛ وبالأخص ما يتعلق منها بخدمة ورعاية ضيوف الرحمن؛ مع إيلاء كل الحرص على أن تتسم بالسرعة والمرونة والجودة .

​وأضاف مستشار وزير الحج بأن هذا الانجاز يتحقق بالتزامن مع حصد الوزارة للعديد من الجوائز العالمية والإقليمية في مجال تطبيق التقنية وتوظيفها بالصورة المثلى، ودخولها في منظومة برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية " يسر" الذي سيسهل أعمال الوزارة، ويربطها الكترونيا مع جميع الوزارات

 

 

 

والقطاعات الحكومية والشركات والمؤسسات العاملة في شؤون الحج والعمرة؛ منوهاً بحرص الوزارة في هذا السياق على الرقي بأداء العنصر البشري للتعامل مع هذه التقنية عبر التدريب والممارسة المهنية للإلمام الكامل بهذه النقلة النوعية.

Please reload