المنسك يشارك في جائزة وزارة الحج لأفضل الأعمال الإعلامية لحج 1435هـ

28-08-1436 --16-06-2015

يشارك المنسك في مسابقة وزارة الحج لـجائزة أفضل الأعمال الإعلامية لحج عام 1435هـ .حيث ينتهي التقديم للمشاركة مع نهاية شهر شعبان 1436هـ . 

 

أعلنت وزارة الحج عن بدء استقبال الأعمال الإعلاميِّة المُرشحة للحصول على جائزتها السنويِّة “جائزة أفضل الأعمال الإعلامية”، التي سبق عرضها في وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة والصحف الإلكترونيِّة خلال موسم حج العام الماضي 1436هـ، في مجال التحقيقات واللقاءات والحِوارات والتقارير والاستطلاعات ومقال الرأي والندوات والصور الفوتوغرافيِّة والكاريكاتير.
وبيّن الأمين العام للجائزة سليمان الزايدي، أن استقبال الأعمال المرشّحة للجائزة للعام 1436هـ، بمكاتب مجلة الحج والعمرة بجده سيستمر حتى نهاية شهر شعبان 1436هـ. وأوضح الأمين العام للجائزة أن وزارة الحج قد اعتادت على تنظيم هذه الجائزة بشكل سنوي إيماناً منها بأهمية دور الكتاب والإعلاميين الإيجابي على تطوير منظومة الحج من خلال الأعمال الإعلامية، التي يعرضونها في مواسم الحج وتقدم الى لجنة الجائزة من المؤسسات الإعلامية المرخصة مما سبق نشره في وسائل الإعلام السعوديِّة. ونوّه بالاهتمام الذي تحظى به الجائزة من وزير الحج ورئيس الجائزة الدكتور بندر حجار، مؤكداً أنها تهدف لدعم الأعمال الإعلامية الإبداعية وتشجيعها وتحفيز الكتاب والإعلاميين بإعطاء موكب الحج العظيم المزيد من الاهتمام والتركيز فيما ينشرون من أعمال تبرز الجوانب الإنسانية في سبيل تعزيز منظومة الحج والارتقاء بها. وقال: “تعبر الجائزة في رمزيتها عن الامتنان للجهود الإعلامية المهنية الاحترافية في تغطية هذه المناسبة العظيمة التي تسخر لها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- أقصى الجهود والإمكانات ليؤدي ضيوف الرحمن نسكهم في يسر وسهولة”.
وفيما يتعلق بالأعمال المرشحة للحصول على الجائزة، أوضح الزايدي أنه يحق لوسائل الإعلام ترشيح عمل واحد – في كل فرع – سبق نشره خلال موسم حج العام الماضي 1435هـ وذلك حسب شروط الجائزة المعلنة والمنشورة ومن أبرز شروط الجائزة أن تكون الأعمال المقدمة أصلية ومن إنتاج الجهة المشاركة ولم يسبق التقدم بها لجهات أخرى وأن يقتصر الاشتراك بعمل إعلامي واحد في كل مجال؛ منوهاً بأنه سيتم إخضاع الأعمال المقدمة لتقييم واختيار لجنة التحكيم المتخصصة التي شكلت لهذا الغرض. وأكد ضرورة أن تركز هذه الأعمال على أبرز الإنجازات ذات الصلة بالحج وخدمة الحجاج والملامح الإنسانية الخيرة التي تحث على الرفق والإيثار وتحفز الارتقاء بالأداء في مجالات الخدمات المتعددة المقدمة لضيوف الرحمن ليؤدوا نسكهم في يسر وسهولة ويعودوا إلى أوطانهم سالمين غانمين تغمرهم السعادة يعمر قلوبهم المزيد من الإيمان وهم يحملون أجمل الذكريات وأفضل الانطباعات عن إنسان هذا البلد الذي جنّد نفسه لخدمتهم.

Please reload